دروس فى تجويد القرآن الكريم (الدرس الثانى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 11 Hours دروس فى تجويد القرآن الكريم (الدرس الثانى)

مُساهمة من طرف lula في الخميس 25 أكتوبر 2007, 01:15

الدرس الثاني


في الاسـتعاذة والبسـملة





1- حكم الاستعاذة وأفضل صيغها:

يسن للقارئ أن يتعوذ قبل قراءته، ولو من أثناء أي سورة، وأفضل صيغ التعوذ للقراءة (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم) ويجوز غيرها من الصيغ الواردة.

2- أحوالها:

يسن الجهر بالتعوذ إن كان القارئ بحضرة مستمع سواءً أكان مقرئًا أم غيره، أو كان أول قارئ في قراءة الإدارة المعروفة الآن بالمدارسة.

ويسنّ الإسرار به إن قرأ سرًا أو قرأ بعد الأول في قراءة الإدارة، وأما مَن قرأ خاليًا فإخفاء التعوُّذ له أولى[1].

وإذا عرض للقارئ قاطع لقراءته، فإن كان ضروريًا كسعال وكلام متعلق بالقراءة وسكوت يسير فلا يعيد التعوذ، وإن كان غير ضروري كردّ سلام، وكلام غير متعلق بالقراءة، وسكوت طويل بأن كان قدر ركعة بأركانه وسننها، أعاده، ولو قطع قراءته ثم بدأ فعاد إليها سُنَّ له التعوُّذ.

3- حُكم البسملة:

يُسَنّ للقارئ أن يبسمل قبل قراءته ولو من أثناء السورة إلاّ أول سورة (براءة) فلا تُسَنّ البسملة في أولها بل تُكرَه وتجوز في أثنائها، وقيل تحرم في أولها وتكره في أثنائها، ويُسَنّ أن يجهر بها عند جهره بالقراءة، ويسرّ بها إن أسرّ بالقراءة.

وإنما لم يبسمل في أول سورة براءة لأن سورة براءة غضبٌ على المنافقين لبيان سوء أحوالهم، والبسملة آية رحمة فلا يناسب قرنها بها.

4- أوجه الاستعاذة مع البسملة:

يجوز في الاستعاذة مع البسملة أربعة أوجه:

1- قطع الجميع: أي الوقف على الاستعاذة، وعلى البسملة، والابتداء بما بعدها وهذا أحسنها.

2- وصل الجميع: أي الاستعاذة والبسملة ووصلها بما بعدها.

3- قطع الأول، ووصل الثاني بالثالث: أي الوقف على الاستعاذة ووصل البسملة بما بعدها.

4- وصل الأول بالثاني، وقطع الثالث: أي وصل الاستعاذة بالبسملة والوقف على البسملة والابتداء بما بعدها.

5- أوجه البسملة بين كل سورتين:

يجوز في البسملة بين كل سورتين، ولو غير مرتبتين ثلاثة أوجه:

1- قطع الجميع: أي الوقف على آخر السورة، وعلى البسملة، والابتداء بأول السور التالية.

2- وصل الجميع: أي وصل آخر السورة بالبسملة ووصلها بأول السورة التالية.

3- قطع الأول، ووصل الثاني بالثالث: أي الوقف على آخر السورة، ووصل البسملة بأول السورة.

ويمتنع وجه رابع، وهو وصل الأول بالثاني، وقطع الثالث: أي وصل آخر السورة بالبسملة والوقف على البسملة والابتداء بأول السورة التالية لأن البسملة لأوائل السورة لا لأواخرها.

6- الأوجه الجائزة بين آخر الأنفال وأول براءة:

وأما الأوجه الجائزة بين آخر الأنفال أول براءة فثلاثة:

وهي الوقف، والوصل، والسكت على عليم.

قال العلامة المتولي رحمه الله:






وللكلِ قفْ صِلْ في عليمٌ براءةٌ



أوِ اسْكتْ وبينَ الناسِ والحمْدِ بَسْمِلا


تنبيه:

لو وصل القارئ آخر السورة بأولها، كأصحاب الأوراد في تكرير سورة الإخلاص أو غيرها، فحكم ذلك حكم السورتين، لأن السورة والحالة هذه مبتدأة.

قال العلامة المتولي:






ومهما تَصلْ يا صاحِ آخرُ سورةٍ





بأولها كنْ للجميعِ مُبَسْمِلا
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



.
avatar
lula
ضى القمر

عدد الرسائل : 180
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 11 Hours رد: دروس فى تجويد القرآن الكريم (الدرس الثانى)

مُساهمة من طرف omaru في الجمعة 26 أكتوبر 2007, 17:42

avatar
omaru
Admin

عدد الرسائل : 229
العمر : 37
البلد/المدينه : مصر
تاريخ التسجيل : 25/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noskom.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 11 Hours رد: دروس فى تجويد القرآن الكريم (الدرس الثانى)

مُساهمة من طرف دودو في الثلاثاء 13 نوفمبر 2007, 07:07

جزاكى الله كل خير يا رب ويجعله فى ميزان حسناتك
avatar
دودو
عضو ماسى
عضو ماسى

عدد الرسائل : 347
البلد/المدينه : الأسكندرية
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى